استراليا






الهجرة إلى أستراليا من الإمارات العربية المتحدة

  1. يتطلّع الكثير من الناس إلى الهجرة إلى أستراليا نظراً لتمتع أستراليا بالعديد من المميزات، فدوناً عن كونها دولة جميلة وغنية بالمشاهد الخلابة، فهي تشتهر بثقافاتها وتقاليدها المتنوعة وفنونها الرائعة، كما أنها تصنف كسادس أكبر دولة في العالم من حيث المساحة الإجمالية، وهي الدولة الوحيدة التي تحكم قارة كاملة مع عدد من الجزر النائية؛ لأنها أصغر قارة في العالم.وفي سبيل مساعدة الراغبين من الإمارات العربية المتحدة في الهجرة إلى أستراليا فقد تم إنشاء العديد من مكاتب الهجرة، وهذه المكاتب بدورها تعمل على تنفيذ كافة إجراءات وشروط الهجرة للعملاء، وفي هذا السياق يمكن الإشارة إلى شركة د. م. باعتبارها أفضل شركات استشارات الهجرة؛ وذلك لاشتمال كادرها على فريق عمل مكون من مجموعة من مستشاري الهجرة الأستراليين المتواجدين في دبي، وهم من ذوي الخبرة الواسعة فيما يتعلق بقضايا هجرة العمال المهرة بشكل خاص، ويحرصون على تقديم خدمات هجرة عالية الجودة للعملاء من دبي وأبو ظبي والشارقة، أو أي من مناطق الإمارات العربية المتحدة، وذلك ضمن الحد الأدنى من تكلفة العملاء للجهد أو المشقة ووقت الإنجاز.شروط الهجرة الى استراليا
    يُنصح الراغبين من الشارقة أو أبو ظبي او غيرها من مناطق الإمارات العربية المتحدة بالهجرة إلى أستراليا بالتوجه لمكاتب د. م. للاستشارات؛ للحصول على كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالهجرة إلى أستراليا من شروط وإرشادات وإجراءات؛ تبعاً لاختلافها عن الشروط الخاصة بغيرها من الدول، حيث سيقوم مستشارينا المتخصصون في الهجرة بالتأكد من امتثال العملاء لكافة المتطلبات المنوطة بهم لاستكمال طلب الهجرة الخاص بهم بصورة صحيحة، وتقديم معلومات دقيقة حول كل ما سبق ذكره وما يبحث عنه العميل من تفاصيل.
     

هجرة العمال المهرة

بالنظر لتوفر أكثر من 128,500 شاغر عمل في أستراليا ما بين عامي 2015-2016، فقد اكتسبت أستراليا شعبية كبيرة لدى المهاجرين من العمال المهرة، وهذا ما أشار إليه البرنامج العام لهجرة ذوي المهارات، وبامتلاك المتقدمين للهجرة للخبرة اللازمة في العمل، والمؤهلات المطلوبة، بالإضافة للكفاءة اللغوية، يمكن لهم الحصول على تأشيرة أسترالية دائمة من خلال هذا البرنامج.

يتحدد مدى كفاءة وتأهل المتقدمين للهجرة من خلال عدد النقاط التي يحصلون عليها للفئات الخمسة الرئيسية لتأشيرات الهجرة، فيتعين على المتقدم الحصول على ما لا يقل عن 60 نقطة من جدول نقاط هجرة ذوي المهارة حتى يكون مؤهلاً للحصول على التأشيرة، وهذه الفئات الرئيسية لهجرة العمال المهرة هي:

  • ذوي مهارة – مستقلين (الفئة الفرعية 189)
  • ذوي مهارة – مرشحين (الفئة الفرعية 190)
  • ذوي مهارة – الإقليمية برعاية (المؤقتة) (الفئة الفرعية 489)

هجرة الطلاب

تعمد الحكومة الأسترالية لاستقبال عشرات الآلاف من الطلاب الذين يرغبون بالاستفادة من نظام التعليم الأسترالي عالي المستوى في كل عام، وهذا ما يشير لكون أستراليا من أفضل الخيارات لكثير من الطلاب الذين يرغبون بالدراسة في الخارج، ومما يساعد على ذلك هو أن أستراليا توفر العديد من المحفزات، مثل الدورات عالية الجودة، ونمط الحياة الطلابية الرائع، بالإضافة للبيئة المرحبة بشكل عام، وذلك دون الإغفال عن توفير أستراليا لأكثر الخطط إفادة في تحقيق النجاح والتغلب على التحديات في أماكن العمل المختلفة.

فوائد الدراسة في أستراليا

  • شهادة معترف بها

    ضمان وجود تطور موحد ومعترف به في التعليم؛ وذلك لأن إطار المؤهلات الأسترالية يعتبر بمثابة سياسة شاملة للدولة بأسرها، وتبعاً لذلك فقد تم إشمال كل من التعليم الثانوي والتعليم العالي والدورات التعليمية والتدريبية المهنية في السياسة الوطنية التي يتم تطبيقها منذ العام 1995.

  • الجودة

    عملت أستراليا على حماية المعايير التعليمية للطلاب الدوليين الذين يدرسون فيها من خلال قانون خدمات التعليم للطلاب المغتربين الذي أصدر في العام 2000، ثم عمدت بعدها لتعديل القانون ليصبح محدداً للمتطلبات التنظيمية للمؤسسات التعليمية والتدريبية من خلال الكومنولث للمؤسسات والدورات للطلاب المغتربين، وذلك في العام 2010.

  • بحوث من الطراز العالمي

    تستثمر أستراليا بصورة ضخمة في مجال البحوث، وذلك بقيمة قد تزيد عن 140 مليون دولار مخصصة لزمالات الاتحاد للسنوات الخمس المقبلة، وهذا يدل على الجهود الأسترالية المبذولة في إجراء البحوث المتميزة في القطاعات المختلفة، ويمكن الاستدلال على ذلك بشكل أوضح من خلال ملاحظة عدد الاكتشافات والتطورات الأسترالية الواقعية، وما نتج عنها من استفادة عالمية.

  • مؤسسات تدريسية

    يوجد في أستراليا العديد من المؤسسات التدريسية التي تقدم دورات تحضيرية لمدة سنة، والتي يمكن من خلال اللجوء إليها تطوير المهارات والمؤهلات الخاصة بالطلاب؛ لمساعدتهم على متابعة التعليم العالي، وهذا مفيد بشكل خاص لتلك الفئة من الطلاب الراغبين بالهجرة إلى أستراليا بهدف التعليم ولكن مؤهلاتهم لا تفي بالشروط الدراسية هناك.

  • مزايا تأشيرة الطالب

    تقدم تأشيرة الطالب ميزة تتمثل بمساعدة الطلاب على تحمل تكاليف تعليمهم أثناء الدراسة في أستراليا، بالإضافة لكسب دخل إضافي يسهم في تغطية النفقات الأخرى والتي من ضمنها تنقلاتهم بصورة أساسية، وذلك من خلال إتاحة الفرصة أمامهم للعمل خلال أيام الدراسة بمعدل 40 ساعة كل أسبوعين، وعدد ساعات غير محدد خلال العطلة بين الفصول الدراسية.

  • الإقامة

    عند الحصول على تأشيرة الطلاب الخاصة بالدراسة في أستراليا سيكون الطالب قادراً على اختيار طريقة الإقامة أو المعيشة التي تتناسب مع نمط حياته واحتياجاته الخاصة، والتي يمكن تحديدها من خلال النظر في مكان الدراسة والمدة التي سيتم قضاؤها لإنهاء المتطلبات الدراسية، مع الأخذ بعين الاعتبار التفضيلات الشخصية للطالب، فيكون قادراً على الاختيار ما بين الإقامة في الحرم الجامعي، أو الإقامة في منزل، أو حتى استئجار عقار خاص.

EB5/BUSINESS
close slider